الشاب إبراهيم: بكيت فرحًا لحظة الوقوف على طرفي الصناعيّ الجديد

English

كلُ يومٍ جديد بالنسبة له هو فرصة جديدة، فهو يرى أن الحياة اليومية والاجتماعيات الروتينية أمورٌ تستحق أن يعيشها بكامل تفاصيلها فقد استعاد قدرته على ممارستها وصار بإمكانه خوض التجارب ومواصلة الطريق بعدما ظن أن حياته توقفت وإلى الأبد.

وكان ابراهيم عروق (٤٢ عامًا) قد أصيب بطلق متفجر في ساقه اليسرى فوق الركبة خلال مشاركته في مسيرات العودة في إبريل 2018 وبعد عملية معقدة استمرت ٧ ساعات أكد الأطباء أن البتر أصبح أمرًا لا مفر منه.

يقول ابراهيم “رفضت فكرة البتر في البداية وبعد شهر من المعاناة والألم استسلمت، وحين استيقظت بعد العملية ولم أجد ساقي انهرت ولم أستطع استيعاب الوضع وبالرغم من كل الدعم والمساعدة من زوجتي وعائلتي إلا أن تقبل ذلك كان صعبًا”.

يتابع الأب لأربعة أبناء “بقيت دون طرف سنة كاملة وكنت استخدم عُكازين للتنقل، فقدت عملي وقدرتي على ممارسة حياتي اليومية؛ وكنت أتساءل بحسرة عن مصيري ومصير عائلتي بعد أن صار الخروج من المنزل أمرًا محرجًا”. يواصل “سمعت عن افتتاح مستشفى حمد بغزة وقمت بالتسجيل فورًا للاستفادة من خدماته والحصول على طرف صناعي”، يتابع “وبعد الانتهاء من مراحل التقييم والتأهيل
جربت الطرف الصناعي الخاص بي لأول مرة وكان مريحًا جدًا في المشي والحركة وبعد انتهاء الإجراءات قمت باستلامه بشكل نهائي”.

يحكي إبراهيم بحماس “بكيت حينها من شدة الفرح وحمدت الله على انتهاء الفصل الأصعب من حياتي، كانت سعادة الأهل والجيران كبيرةً جدًا، وبدأت أعود لحياتي الطبيعية تدريجيًا وصار بإمكاني التنقل باستقلالية ودون عوائق”.

يواصل عروق “الأطراف التي يتم تركيبها في المستشفى ممتازة وهذا هو الطرف الثاني الذي احصل عليه، كما أن طاقم العمل متعاون جدًا ومُبادر فكثيرًا ما يهاتفني الأخصائيون في قسم الأطراف الصناعية للاطمئنان على صحتي وحالة الطرف”.

ويحلم إبراهيم بافتتاح مطعم صغير للمأكولات الشعبية، فالحياة كما يقول لا تقف عند أي خسارة حتى لو كانت عظيمة، “علي دائمًا أن اتحدى الصعاب وانطلق من جديد”.

وقام قسم الأطراف الصناعية في مستشفى حمد بتركيب 688 طرف صناعي وجهاز طرفي وجهاز تقويم عمود فقري منذ تشغيله في إبريل 2019.

ويعمل مستشفى سمو الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية والممول من صندوق قطر للتنمية على تقديم خدمات التأهيل النوعية للمرضى وذوي الإعاقة في قطاع غزة من خلال أقسامه الثلاثة الرئيسة (الأطراف الصناعية، السمع والتوازن، التأهيل الطبي) وذلك لمساعدتهم على ممارسة أنشطة الحياة اليومية باستقلالية.

Ibrahim: I wept with joy when I stood on my new Prosthetic limb

For Ibrahim, every new day is a new opportunity, as he believes that daily life and social relations deserve to be lived fully after he has regained his ability to enjoy them.

Ibrahim Arouq (42) was shot in his left leg above the knee during his participation in the great march of return in April 2018. After a surgery took 7 hours, doctors confirmed that amputation had become inevitable.

Ibrahim says, “I refused to accept the idea of ​​amputation at first, and after a month of suffering and pain, I gave up”.

“But when I woke up after the operation and didn’t find my leg I could not understand what happened. Despite all the support from my wife and family, accepting that was tough.”

The father of four continues, “I remained without a limb for a year and I was using crutches to move around. I lost my job and my ability to carry out my daily life as leaving the house became embarrassing, and I was wondering about my family destiny”.

Ibrahim continues “I heard about Hamad Hospital in Gaza and immediately registered to benefit from its services to get a prosthesis”.

“After completing the evaluation and rehabilitation stages, I tried my prosthesis for the first time, it was very comfortable, and after finishing, I received it permanently.”

Ibrahim adds, ” I wept at that time from the joy and thanked Allah for the end of the toughest chapter of my life. My family and neighbors were very happy, and I gradually began to restore my normal life.”

 
“The limbs here are excellent, I wear my second one now, the staff is very caring and supportive as the specialists in the prosthetics department often call me to check on me and my limb”, he says.

Ibrahim dreams of opening a small restaurant; “as life does not stop due to losses, I always have to challenge the difficulties and start again”.

The Prosthetics Department at Hamad Hospital has fitted 688 prosthetic limbs, devices, and orthotics since April 2019.

Hamad Hospital for Rehabilitation and Prosthetic Limbs, funded by Qatar Fund for Development, provides qualitative rehabilitation services to patients and people with disabilities in Gaza Strip through its three departments (Prosthetic limbs, Audiology, Rehabilitation) to help them carry out their daily life activities.