بعد إصابته بمتلازمة جيليان باري.. مستشفى حمد يعيد للحاج صلاح قدراته المفقودة

عاد الحاج صلاح بسعادة وحماس كبيرين لزيارة مستشفى حمد بن خليفة بغزة يحمل بين يديه بطاقات الشكر والحلوى وفي قلبه الكثير من الامتنان، متوجهًا للطاقم الطبي والمعالجين الذين ساهموا بجهودهم كما يقول في إنهاء مأساة صحية كان يخشى أن تكون أبدية.

صلاح الدبور (63 عامًا) الأب لتسعة أبناء أصيب بمتلازمة جيليان باري قبل نحو ستة أشهر وبدأت أعراضها حين شعر بتنميل وضعف في ساقيه وسرعان ما زادت حدتها ليستيقظ بعد أيام وهو عاجز تمامًا عن الحركة.

ومتلازمة جيليان باري (GBS) هي اضطراب مناعي تُهاجَم فيه الأعصاب الطرفية بواسطة الجهاز المناعي في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى تضررها.

وبالرغم من صعوبة وضعه الصحي لم يفقد الحاج صلاح الأمل، وخلال محاولاته للسفر بحثًا عن العلاج، التقى صدفة بأحد أخصائي العلاج الطبيعي في مستشفى حمد والذي شجعه على التسجيل والحجز في المستشفى للاستفادة من خدماته، “تفاءلت خيرًا وهذا ما حصل” يقول صلاح.

مكث الحاج صلاح نحو شهرين في قسم المبيت تلقى خلالها رعاية طبية وتمريضية متنوعة على مدار الساعة،تشمل جلسات علاج طبيعي مكثفة لتقوية الأطراف السفلية وعضلات البطن والحوض وتحسين التوازن المتحرك أثناء الجلوس، بالإضافة لجلسات علاج وظيفي ومتابعة حثيثة لنظامه الغذائي وخدمات إرشاد نفسي واجتماعي حسب الطبيبة في قسم التأهيل الطبي روان موسى.

وقبل خروجه من القسم، زارت وحدة التأهيل المجتمعي منزل الحاج صلاح للتأكد من موائمة البيت لحالته الصحية، حيث كان يستخدم (الووكر) على الأسطح المستوية وغير المستوية في المشي ومستقل تمامًا في أنشطة الحياة اليومية.

وبعدها استكمل الحاج صلاح العلاج الطبيعي في العيادات الخارجية في مستشفى حمد حتى صار قادرًا على المشي لمسافات طويلة دون أداة مساعدة، بالإضافة إلى “صعود الدرج ونزوله دون الاستناد إلى شيء”.

ويبرز دور مستشفى حمد بن خليفة الممول من صندوق قطر للتنمية كواحد من أكبر مستشفيات التأهيل في قطاع غزة ويقدم لمرضاه خدمات شاملة بهدف تحسين جودة حياتهم ومساعدتهم على التقليل من الاعتماد على الآخرين قدر الإمكان.

يقول صلاح الذي عاد لعائلته وعمله كرئيس مجلس إدارة في شركة خاصة أن “خدمات مستشفى حمد فاقت توقعاتي، الرعاية ممتازة والطواقم متعاونة إلى أبعد حد، شعرت أني في دولة أوروبية”.

يتابع “لا كلمات تعبر عن فرحتي باستعادة قدرتي على الحركة والمشي والاعتماد على النفس، فهو سعيد جدًا بالنتائج التي وصل اليها بعد علاجه في المستشفى كما أنه راضٍ تمامًا عن التجربة.

قسم التأهيل الطبي أحد الأقسام الثلاثة الرئيسة في مستشفى حمد (التأهيل، الأطراف الصناعية، السمع والتوازن)، ويقدم خدمات المبيت والرعاية النهارية والخارجية المجانية وذلك ضمن برامج إعادة التأهيل الشاملة للمرضى الذين تضرر أداؤهم نتيجة حادث أو مرض، بهدف تحسين قدراتهم الإدراكية والحسية والحركية.

وساعد المستشفى الممول من صندوق قطر للتنمية الآلاف على القيام بأنشطتهم اليومية والاعتماد على أنفسهم، حيث قدم منذ تشغيله في 2019 ما يقارب 94 ألف جلسة تأهيل من خلال وحدات العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، تأهيل الأطفال، التخاطب والبلع.

After diagnosing with Guillain-Barré syndrome: Hamad Hospital helps Salah to get his abilities back

In return for their favor, the old man Salah has visited Hamad Hospital in Gaza, thank-you cards and sweets were in his arms and a feeling of gratitude in his heart, heading for the medical staff and therapists who ended with their effort a health issue he was afraid that it would be eternal.

Salah Al-Dabour, 63, a father of nine, was diagnosed with Guillain-Barré  Syndrome about six months ago, the symptoms began when he felt numbness and weakness in his legs and quickly increased in severity, when he woke up days later, unable to move.

Guillain-Barré syndrome (GBS) is a rare, autoimmune disorder in which a person’s own immune system damages the nerves, causing muscle weakness and sometimes paralysis.

Despite the difficulty of his health condition, Salah did not lose hope! during his attempts to travel in search of treatment, he met by chance a physiotherapist at Hamad Hospital, who encouraged him to register in the hospital to benefit from its services.

Salah was hospitalized for 60 days in the inpatient department, he received around-the-clock medical and nursing care, as he received intensive physiotherapy sessions to strengthen the lower limbs, abdominal and pelvic muscles and improve his dynamic sitting balance, besides the occupational therapy and a close follow-up to his diet and psychological and social counseling services, according to Dr. Rawan Musa – Rehabilitation Department. Before leaving the department, the CBR Unit visited Salah’s house to ensure that it was compatible with his health condition, as he was using the walker on flat floors and uneven surfaces and was completely independent in daily life activities.

After that, Salah completed physical therapy in the outpatient clinics at Hamad Hospital until he was able to walk long distances without assistance tools, in addition to “going up and down the stairs without any help”.

Hamad Hospital funded by Qatar Fund for Development is one of the biggest rehabilitation hospitals in Gaza Strip, provides comprehensive services to its patients to improve their lives and support them to be as independent as possible in everyday activities.

Salah, who has returned to his family and his work as a director of a private company, says “The services of Hamad Hospital exceeded my expectations, the care is excellent and the staff is very cooperative, I felt like I was in a European country”.

No words can express his joy at regaining his ability to move, walk and rely on himself, “I’m happy with the results I reached after the treatment in the hospital, I’m completely satisfied with the experience”.

The Rehabilitation Department is one of the three main departments at Hamad Hospital: Artificial Limbs, Rehabilitation, and Audiology. The department provides inpatient, day-care, outpatient services to reduce disability in patients with health conditions in interaction with their environment. The hospital has helped thousands of people carry out their daily activities and rely on themselves. Since its operation in 2019, it has provided nearly 94,000 rehabilitation sessions through units of physical therapy, occupational therapy, pediatric rehabilitation, speech and swallowing